اولاد الملك

نورت منتدى اولاد الملك
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الي اين تنظر؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nonosh_batot
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 1816
تاريخ التسجيل : 07/06/2009
العمر : 31
الموقع : حضن يسوع

مُساهمةموضوع: الي اين تنظر؟؟   الجمعة أكتوبر 15, 2010 4:38 pm

*
"إني أعلم أنه ليس ساكن فيَّ أي في جسدي شيء صالح"
(رو 7: 18 )


"بالغداة أوجه صلاتي نحوك وأنتظر" (مز 5: 3 )


1 - لو أردت أن تعيش تعيساً متمركزاً حول ذاتك، انظر بداخلك.

2 - لو أردت أن تتحير وينتابك القلق، انظر حولك.

3 - لو أردت أن تعيش سعيداً وتصفو حياتك، انظر إلى فوق، إلى الرب.

والآن دعنا نركز تأملاتنا في العبارة الأولى. فنحن عندما نضع نفوسنا نصب أعيننا، سنجد كل ما يدعو للحزن والمرارة. وهذا هو اختبار كاتب رومية7. فضمير المتكلم "أنا" يتكرر كثيراً جداً في هذا الإصحاح، ولذا نجد هناك نغمة الحزن والأسى.

يقول الكاتب "حينما أريد أن أفعل الحسنى (أجد) أن الشر حاضر عندي" (ع21). وأيضاً قوله "ويحي أنا الإنسان الشقي، مَنْ ينقذني من جسد هذا الموت" (ع24). فعندما ننظر إلى ذواتنا وننتظر أي صلاح أو خير يخرج من الجسد، فإننا بكل تأكيد لن نجد أي صلاح في نفوسنا. وإذا "حسَّن صوته فلا تأتمنه. لأن في قلبه أي صلاح في نفوسنا. وإذا "حسَّن صوته فلا تأتمنه. لأن في قلبه سبع رجاسات" (أم 26: 25 ) .

فعبثاً نحاول إيجاد ما يسر أو يُشبع قلب الله في نفوسنا الرديئة. فلا يمكن أن نجتني الفرح أو القوة من المشغولية بذواتنا، بل في هذه الفرصة سيجد العدو ثغرة ليذكرنا بكل ضعفاتنا وفشلنا وكل الاختبارات الماضية المؤلمة. صحيح أنه من اللائق أن نستفيد من اختبارات الماضي والسقطات والزلات، لنتعلم بالنعمة بعد ذلك أن نجتنبها، إلا أنه ليس من اللائق أن نضع ضعفاتنا نصب أعيننا أو حتى نجاحنا الروحي أو الاختبارات المجيدة، فهذه أيضاً مشغولية بالذات. ولكن مع الرسول بولس نقول "أنسى ما هو وراء، وأمتد إلى ما هو قدام ... لأجل جعالة دعوة الله العُليا في المسيح" (فى3: 13، 14).

ولكن النظر للرب يجعلنا تلقائياً ننسى ذواتنا، ونعطى مجالاً للروح القدس في حياتنا لكي يشغلنا بالمسيح خلال كلمة إلهنا، ونثبّت العين على رئيس الإيمان ومكمله (عب 12: 2 ) .

إن مَنْ ينظر إلى الشمس، فإن ظله سيكون خلفه. وهذا معناه أن النظر إلى شمس البر - الرب يسوع المسيح، سيجعلنا لا ننشغل بظلنا أي بنفوسنا وذواتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الي اين تنظر؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اولاد الملك  :: تاملات و قصص قصيره :: تاملات عامه-
انتقل الى: